ولاية جنوب كردفان

 

للمنظمة فروع بالعديد من ولايات السودان تعمل على نشر رسالة المنظمة في مجال الأمن الإنساني، حيث تنتشر المنظمة بكل من ولايات الخرطوم (الرئاسة)، كسلا، النيل الأزرق، النيل الأبيض (سابقاً)، جنوب كردفان، غرب و جنوب درافور ومنطقة أبيي (سابقاً).

بما أن ولاية جنوب كردفان هي أحدى ولايات السودان المتأثرة بالحرب، فقد كانت جسمار ولا تزال ملتزمة بدعم عملية بناء السلام والتنمية بالولاية إبتداءً بإزالة الألغام ومخلفات الحرب للأغراض الإنسانية، التوعية بمخاطر الألغام، ولاحقاً التوعية/الحماية من مرض الإيدز.

تمت ترجمة ذلك الالتزام في الاتفاقية التي وقعتها جسمار مع منظمة العون الكنسي الدنمركي DCA في العام 2003 (بعد إتفاقية وقف إطلاق النار بجبال النوبة).

أيضاً كانت المنظمة السودانية الشريكة في العمل بجبال النوبة منظمة (Operations Save Innocent Lives (OSIL) التابعه للحركه الشعبيه لتحرير السودان. أُبتدر العمل بتدريب لمدة 6 أسابيع حيث تضمن معسكراً للتدرب على إزالة الألغام والتوعيه بالمخاطر وتمت مراسم تخريج المتدربين فى أبريل 2003.

إتفاقية وقف إطلاق النار بجنوب كردفان فى يناير 2002  تضمنت العودة الطوعيه وحرية حركه المواطنين في المنطقه، وذلك دفع منظمة جسمار لتشرع فى برنامج موسع وشامل فى التوعيه بمخاطر الألغام . فبعد توقيع إتفاقية السلام الشامل (CPA) في يناير 2005 بدأ المواطنون تلقائياً فى العودة إلى مواطنهم الأصليه .

لدى منظمة جسمار عدد (2)  فريق  لمكافحة الألغام الأرضية بدأوا العمل المتقن على الميدان فى منطقة جبال النوبة. الفريق الأول بدأ عمله فى يناير 2003 تحت تمويل وإشراف منظمة العون الكنسى الدنماركى (DCA )  بالشراكة مع (OSIL) . والفريق الآخر تم تكوينه فى يناير 2004  بتمويل من مكتب الأمم المتحدة لخدمات مكافحة الألغام، (UNMAS) ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) تحت إشراف منظمة العون الدنماركى أيضاً .

لدى منظمتى جسمار وأوسيل فرق للتوعيه بمخاطر الألغام تدرب ويعمل تحت إشراف منظمة العون الدنماركى وفريق آخر لإزالة القنابل والذخائر المتفجرة أيضاً تدرب تحت إشراف منظمة العون الدنماركى (DCA) مع إستخدام أنشطة مكافحة الألغام كأداه لبناء السلام والثقه عبر الأنشطه المختلفة

2. مشروع إدماج التوعية بالإيدز في أنشطة التوعية بمخاطر الألغام - جنوب كردفان:

بمبادرة من جسمار وشركائها بجنوب كردفان (منظمتي الدعم الكنسي الدنمركي DCA وOSIL) تم ادماج رسائل التوعية بالإيدز في انشطة التوعية بمخاطر الألغام. المشروع بتمويل من مكتب المفوضية الأوربية للدعم الإنساني ECHO. مدة المشروع سنة بدأت في مارس 2009 وحتى أبريل 2010. انطلق المشروع بمشاورة واسعة مع منظمات الأمم المتحدة، المنظمات الدولية والمحلية والسلطات المختصة. ثم دربت الفرق العاملة على استخدام التقنيات التي تناسب المجتمع المحلي وذلك عبر البرنامج القومي لمكافحة الإيدز. يستهدف المشروع 50,000 مستفيداً للتوعية بالإيدز و 45,000 للتوعية بمخاطر الألغام.

للاتصال:

مصطفى عمر

منسق مكتب جسمار - جنوب كردفان (كادقلي)

بريد الكتروني mustafa121@live.com

 

فروع جسمار

الخرطوم (الرئاسة)

ولاية كسلا

ولاية البحر الأحمر

ولاية النيل الأزرق

ولاية النيل الأبيض

ولاية جنوب كردفان

ولاية جنوب دارفور

ولاية غرب دارفور

أبـيـي


Powered by JASMAR IT Department

Copyright ©2003 JASMAR.net