احتفال دخول إتفاقية حظر القنابل العنقودية حيز النفاذ، 1 أغسطس 2010:

تحت شعار "دقوا الطبول لحظر القنابل العنقودية":

أقيم هذا الاحتفال بتنظيم من الحملة السودانية لمكافحة الألغام، منظمة جسمار، أبرار والمركز القومي لمكافحة الألغام. تمت استضافة الاحتفال بوزارة الشئون الإنسانية وبرعاية السيد وزير وزارة الشئون الإنسانية.

شارك في الاحتفال حوالي 200 مشاركاً مثلوا وزارات الشئون الإنسانية، الدفاع، الشئون الخارجية والعدل. كما شاركت أيضاً مفوضية نزع السلاح، التسريح وإعادة الدمج. أيضاً شرف الاحتفال حضوراً سعادة سفير المملكة المتحدة وسعادة سفير دولة النرويج.

أيضاً شارك في الاحتفال مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الألغام، مكتب الأمم المتحدة الإنمائي، المنظمات الدولية (العون الكنسي النرويجي والمجموعة الاستشارية البريطانية لمكافحة الألغام)، المنظمات الوطنية والإعلام.

خلال الاحتفال تم ألقاء ثلاث كلمات بواسطة منسق الحملة السودانية لمكافحة الألغام،

نائبة مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الألغام، ود. مطرف صديق وزير الدولة بوزارة الشئون الإنسانية. أكد الوزير أثناء كلمته أن السودان ليس من الأقطار المتأثرة بالقنابل العنقودية.

ولكن يتضامن مع الأمم والدول المتأثرة بها. وقد أضاف أن السودان وقع سابقاً على إتفاقية حظر الألغام على الرغم من أنه متأثر بها، والآن لا يوجد مبرر لعدم التحاق السودان باتفاقية حظر القنابل العنقودية. وقد أبدى السيد الوزير أمله على أن يكون السودان عضواً بالاتفاقية بحلول المؤتمر القادم للدول الأعضاء بلاوو في نوفمبر 2010.

أثناء الاحتفال تم عرض فيلم عن القنابل العنقودية حيث تفاعل مع الحضور كما قدمت فرقة محلية فاصلاً موسيقياً متميزاً على إيقاعات الطبول. الجدير بالذكر أن الاحتفال شهد تغطية إعلامية عبر تلفزيون السودان، قناة النيل الأزرق وقناة الشروق وراديو أمدرمان.

الصفحة السابقة

 


Powered by JASMAR IT Department

Copyright ©2003 JASMAR.net