الأخبار _ المشاركات الإقليمية والدولية

زيارة المدير العام للملكة المتحدة – 1 – 5 مارس 2010:

قام د. حسين العبيد – المدير العام لجسمار – بزيارة عمل إلى المملكة المتحدة وذلك لغرضين أولهما المشاركة في المؤتمر العالمي حول الصحة بدارفور والثاني بغرض زيارة رئاسة الشريك الدولي المجموعة الاستشارية البريطانية لمكافحة الألغام.

خلال الزيارة قدم المدير العام لجسمار ورقة عمل حول تأثير مخلفات الحروب غير المنفجرة على صحة المدنيين بدارفور، حيث تناولت الورقة الإصابات التي رُصدت وسط المدنيين بفعل تلك المخلفات، كما صنفت الورقة المصابين وفقاً للفئات العمرية ووفقاً

للنوع (الجنس). كذلك قدمت الورقة العديد من التوصيات التي تهدف إلى الإرتقاء بالوضع الصحي بدارفور خصوصاً فيما يتعلق بالحد من خطر المخلفات غير المنفجرة على حياة المدنيين.

على صعيد آخر قام المدير العام بزيارة لرئاسة المجموعة الاستشارية البريطانية لمكافحة الألغام بمدينة مانشستر، حيث أقيم حفل استقبال على شرف الزيارة. إضافة لذلك قدم المدير العام عرضاً الكترونياً عن مخلفات الحروب غير المنفجرة بدارفور. وقد استعرض مع رئاسة المجموعة الاستشارية سبل التعاون للحد من مخاطر المخلفات غير المنفجرة، كذلك التعاون في برامج الإدماج الاقتصادي الاجتماعي للجنود/المقاتلين السابقين، أيضاً تمت مناقشة قضية بناء السلام بإقليم دارفور.

هذا المؤتمر هو الثالث في أفريقيا حول حظر القنابل العنقودية حيث ينعقد بعد مصادقة العدد المطلوب من الدول المصادقة لإدخال الاتفاقية حيز النفاذ (30 دولة). يهدف المؤتمر إلى إعادة التعريف بالاتـفاقية وحث الدول للتوقيع عليها وحفز الموقعة للمصادقة. كما هدف المؤتمر للقـفز إلى مرحلة تطبيق محاور الاتفاقية.

 ناقش المؤتمر من خلال جلساته التالي :

  • التعريف بالاتفاقية حيث قدمت العديد من أوراق العمل حول هذا الجانب.

  • إستعراض موقف الدول الأفريقية من الاتفاقية من حيث التوقيع والمصادقة.

  • تطبيق الاتفاقية والتعاون الدولي والمساعدة حيث قدمت أوراق عمل عن هذه المحاور.

شارك التحالف الدولي لحظر القنابل العنقودية بمداخلات في كل جلسات المؤتمر. قدم السيد أبو أسامة عبد الله مداخلة التحالف خلال جلسة موقف الدول الأفريقية من الاتفاقية.

الجدير بالذكر أن الاجتماع الأول للدول الأعضاء سينعقد نهاية العام الحالي بدولة لاوس التي تعد الأكثر تأثراً بالقنابل العنقودية في العالم والذي يسبقه دخول الاتفاقية حيز النفاذ (الأول من أغسطس 2010) بشيلى في يونيو المقبل.

الصفحة السابقة

 


Powered by JASMAR IT Department

Copyright ©2003 JASMAR.net